“طالبو اللجوء في الانتظار” في الجزر اليونانية

“طالبو اللجوء في الانتظار” في الجزر اليونانية

Body: 

صدرت المنظمة AITIMA اليونانية غير الحكومية تقريراً جديداً (الرابط باليونانية فقط) حول إجراءات اللجوء في اليونان، مع التركيز بشكل خاص على الانتهاكات التي تحدث في الجزر اليونانية بعد الاتفاقية الأوروبية-التركية.

وأشارت منظمة AITIMA في تقريرها المسمّى: ”طالبو اللجوء في الانتظار”، أن العديد من المشاكل شائعة على حد سواء في البر الرئيسي وعلى الجزر، بما في ذلك:

  • التأخيرات الطويلة في إجراءات اللجوء في المرحلتين الأولى والثانية؛
  • عدم وجود معلومات دقيقة عن إجراءات اللجوء. وقالت AITIMA إن “هذه المشكلة جدية ولا سيما فى الجزر”
  • عدم تقديم المساعدة القانونية الكافية، ولا سيما أثناء الإجراءات الابتدائية

وأضافت AITIMA أن “أولئك الذين كانوا محظوظين بما فيه الكفاية للوصول إلى الجزر اليونانية” بعد 20 مارس/آذار 2016، “وجدوا أنفسهم في وضع أكثر صعوبة”.

وقالت AITIMA إن:

  • طالبو اللجوء العالقون في الجزر يعانون من “تقييد الإقامة بشكل مثير للجدل”
  • يجري حاليا تحويل الجزر إلى مراكز احتجاز للأشخاص الذين سيعودون إلى تركيا
  • عملية اللجوء: التأخيرات تصل إلى مدة ثمانية أشهر في حين لوحظ تقديم طلبات اللجوء، ولا سيما في الجزر، جنبا إلى جنب مع “تحديد أولويات تعسفية لجنسيات محددة”

القبول: بعد الاتفاقية الأوروبية-التركية، تم تخفيض “إجراءات اللجوء في الجزر” إلى ثلثي الحالات “في تقييم قبول الطلبات على أساس ما إذا كانت تركيا تشكل بلدا آمنا”. ووفقا لمنظمة AITIMA تكون هذه الإجراءات في كثير من الأحيان محدودة المعايير.