أخر الأخبار

إعادة 1,100 شخص بموجب اتفاقية الاتحاد الأوروبي وتركيا

تظهر بيانات جديدة (الرابط باللغة اليونانية فقط) من الحكومة اليونانية أنه اعتبارا من 20 أبريل / نيسان 2017، تمت إعادة ما يقرب من 1,100شخص إلى تركيا بموجب اتفاقية الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في مارس / آذار 2016.

إمكانية النقل للواصلين بعد اتفاقية الاتحاد الأوروبي مع تركيا

حاليا، لا يحق إعادة التوطين إلا للمواطنين أو الأشخاص عديمي الجنسية الذين كانوا يقيمون في السابق في أنتيغوا ,بربودا ,البحرين ومستعمرات وأقاليم بريطانيا وراء البحار ,إريتريا ,غرينادا ,غواتيمالا ,سوريا واليمن.

لمزيد من المعلومات حول النقل:

https://www.easo.europa.eu/questions-and-answers-relocation

اللجوء في اليونان: ما هي الخيارات؟

ستطيع أي شخص أجنبي أو عديم الجنسية التقدم بطلب اللجوء في اليونان.

بإمكانك أن تتقدم بطلب الحماية الدولية إذا كنت خائفاً من العودة إلى بلدك أو البلد الذي كنت مستقراً فيه أو إذا كنت تظن بأنك في خطر المعاناة من الضرر بسبب عِرقك أو ديانتك أو جنسيتك أو توجهاتك السياسية أو بسبب انتمائك إلى فئة اجتماعية معينة.

بإمكانك ايضاً التقدم بطلب اللجوء إذا كنت هارباً من الحرب و التعذيب و/ أو من المعاملة غير الإنسانية.

خفر السواحل التركي أوقف نحو 200 شخص

نقلا عن صحيفة بروتو ثيما Protothema: أوقف خفر السواحل التركي قاربين تم الإبلاغ أنهما متوجهين إلى الجزر اليونانية في بحر إيجة الشرقي.

وتم العثور على 199 لاجئ ومهاجر على متنهما.

وتم احتُجاز القوارب بالقرب من ساحل مقاطعة إزمير. كان أحد القاربين يحمل العلم الإيطالي ويعتقد أنه كان يبحر نحو جزيرة خيوس اليونانية.

وقال خفر السواحل التركي أن 157 منهم من باكستان و37 من سوريا وثلاثة من سريلانكا واثنان من إيران. ومن بين أولئك الذين وجدوا على متن القوارب، كان هناك 175 رجلا وثمانية نساء و16 طفلا.

موزالاس يشيد بخدمة اللجوء في اليونان

نقلا عن وكالة الأنباء اليونانية Greek Reporter: قال وزير سياسة الهجرة اليونانية يانيس موزالاس للبرلمان إن حوالي 12,000 شخص تم نقلهم من اليونان إلى دول أعضاء أخرى فى الاتحاد الأوروبى.

وأشار موزالاس “لقد أصبح النظام أكثر فعالية”، مضيفا أن خدمة اللجوء اليونانية نجحت في جمع شمل 6،500 أسرة، بينما عاد 6،500 شخص طوعا إلى بلدهم الأصلي. واضاف ان طلبات اللجوء وصلت الى 56 الف طلب.

وقال موزالاس “إنها خدمة قيمة”، وقال إن ما مجموعه 25 ألف شخص عثروا على حياة أفضل من الحياة التى سيحصلون عليها فى (اليونان) “.

دراسة: “هدر” 70 بالمائة من أموال المساعدات المقدمة إلى اليونان

نقلًا عن الجارديان وريفيوجيز ديبلي: ذكرت دراسة مفصلة أن الأموال التي تم إنفاقها على كارثة اللاجئين في اليونان تُقدر بإجمالي 803 مليون دولار أمريكي.

نقلًا عن الجارديان وريفيوجيز ديبلي: ذكرت دراسة مفصلة أن الأموال التي تم إنفاقها على كارثة اللاجئين في اليونان تُقدر بإجمالي 803 مليون دولار أمريكي.

وهذا يعني كل الأموال التي تم إنفاقها في اليونان منذ 2015، بما في ذلك جميع الأموال التي تم توزيعها أو إنفاقها فعلياً، وجميع المساهمات الكبيرة من دولٍ فرديةٍ ومن الاتحاد الأوروبي ككل بالإضافة إلى التبرعات الخاصة الضخمة.

خيوس: رجلان حكم عليهما بموجب قانون مناهض للعنصرية

نقلا عن بوابة الأخبار أسترا باريس (Astraparis): شخصان، هما ماتيوس ميرموغوسيس أناستاسيوس كوماتاس، اعتقلا في جزيرة خيوس يوم الخميس الماضي 20 أبريل / نيسان، ووجهت لهما مجموعة متنوعة من الاتهامات في المحكمة يوم 24 أبريل / نيسان لقيامهما بالهجوم على طالبي اللجوء.

وتم اتهام ماتيوس ميرموغوسيس بموجب قوانين مناهضة للعنصرية على الاعتداء على مجموعة من اللاجئين السوريين والعراقيين في حين انتحال شخصية ضابط شرطة.

وحكم عليه بالسجن لمدة 18 شهرا، وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ وغرامة قدرها 5,000 يورو.

لم تسجل أية حالة وصول جديدة إلى جزر اليونان خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية

نقلا عن وكالة الأخبار اليونانية آنا-مبا (ANA-MPA): 19 حتى يوم 19 أبريل / نيسان، لم يسجل وصول أي لاجئ أو مهاجر إلى الجزر اليونانية في بحر إيجة الشمالي في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال مسؤولون في الشرطة أن ما مجموعه 8،653 شخص قد سجّل فى مخيمات الجزيرة بانتظار أخذ قرار بشأن طلبات اللجوء التي قدموها.

هذا ويتواجد 3,167  شخص في ليسفوس و3،708 شخص في خيوس و 1،778 شخص في ساموس، من أصل ما مجموعه حوالي 13 ألف لاجئ ومهاجر موجودين في الجزر اليونانية.

مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: يحتاج طالبي اللجوء إلى وسائل قانونية لدخول الاتحاد الأوروبي

نقلا عن وكالة الأنباء المقدونية ميا (MIA): بعد حادثة الغرق المأساوية لقارب قبالة ساحل ليسفوس قتل فيه ما لا يقل عن 16 شخصا، دعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)إلى إيجاد طرق آمنة وقانونية لطالبي اللجوء الذين يحاولون الوصول إلى اليونان ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

“طالبو اللجوء في الانتظار” في الجزر اليونانية

صدرت المنظمة AITIMA اليونانية غير الحكومية تقريراً جديداً (الرابط باليونانية فقط) حول إجراءات اللجوء في اليونان، مع التركيز بشكل خاص على الانتهاكات التي تحدث في الجزر اليونانية بعد الاتفاقية الأوروبية-التركية.

وأشارت منظمة AITIMA في تقريرها المسمّى: ”طالبو اللجوء في الانتظار”، أن العديد من المشاكل شائعة على حد سواء في البر الرئيسي وعلى الجزر، بما في ذلك:

الصفحات